أول تعليق من وزارة الداخلية عن وفاة السجين الأمريكي مصطفى قاسم

كشفت وزارة الداخلية المصرية، مساء اليوم الثلاثاء الموافق 14 يناير| كانون الثاني 2020، تفاصيل وفاة السجين مصطفى قاسم المقبوض عليه في قضية فض اعتصام رابعة، والذي يحمل الجنسية الأمريكية؛ إثر إضرابه عن الطعام. وردت الداخلية على ما تداولته بعض الدوائر الأمريكية حول وفاة السجين مصطفى قاسم من إدعاءات تتعلق باحتجاز المذكور منذ عام 2013 في قضية فض اعتصام رابعة، والإدعاء بتعرضه لمحاكمة صورية غير حقيقية، ومسؤولية ذلك عن تدهور حالته الصحية، وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية في بيان له، إن السجين الحامل للجنسية الأمريكية مصطفى قاسم خضع للمحاكمة أمام قاضيه الطبيعي مع متهمين آخرين وثبتت إدانته لذا ظل في السجن.

الداخلية تكشف تفاصيل وفاة مصطفى قاسم

أول تعليق من وزارة الداخلية عن وفاة السجين الأمريكي مصطفى قاسم 1

أوضحت وزارة الداخلية المصرية، على لسان المتحدث باسمها في بيان رسمي له، أنه تم الحكم بالإفراج عمن ثبت براءته من المتهمين في نفس قضية مصطفى قاسم، وكذلك تم إدانة من ثبت ضلوعه في القيام بأعمال إرهابية من حرق للممتلكات والشروع في القتل العمد، ومن بينهم السجين الحامل للجنسية الأمريكية مصطفى قاسم، وأوضحت الوزارة أن المحكوم عليه مصطفى قاسم تلقى كافة أوجه الرعاية الصحية خلال فترة معاناته صحيا أثناء قضائه للعقوبة بعدما حكم عليه حكم بات ونهائي في 2013، بالإضافة لتلقيه زيارات من أفراد عائلته ومن مسئولي السفارة الأمريكية بالقاهرة.

الداخلية: مصطفى قاسم أصر على الإضراب عن الطعام رغم نصحه

وشددت وزارة الداخلية على أن مصطفى قاسم أصر على الإضراب عن الطعام رغم توجيه النصح له في مرات عدة ومناسبات مختلفة، حول خطورة الإضراب عن الطعام على حالته الصحية؛ نظرا لإصابته بمرض السكري، وأشارت الوزارة إلى توفير كافة الإجراءات القانونية والطبية لمنع السجين الأمريكي من الإضرار بنفسه، وذلك بمتابعة ورعاية من السفارة الأمريكية بالقاهرة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.