أول تعليق من رئيسة مجلس النواب لدونالد ترامب بعد اعلانه تناول دواء هيدروكسي كلوركين وقاية من فيروس كورونا كوفيد19 المستجد

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن تناوله عقار هيدروكسي كلوروكين المضاد للملاريا، ليقيه من فيروس كورونا كوفيد 19 منذ 10 أيام دون أن يلتزم بتوصيات السلطات الصحية الأمريكية بخصوص هذا الأمر. حيث اوضح أنه يتناول قرص واحد يوميًا ولذلك تعرض لمجموعة من الانتقادات الشديدة خلال الساعات الماضية منذ الإعلان، ومنها انتقاد نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الديموقراطية.

هل أصيب دونالد ترامب بفيروس كورونا ولماذا يتعاطى دواء هيدروكسي كلوروكين

رئيسة مجلس النواب: دونالد ترامب خاطيء في تناوله عقار هيدروكسي كولوكين

من جهتها قالت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الديموقراطية، في اللقاء الذي أجرته مع فضائية سي إن إن، إن الفكرة غير جيدة والرئيس دونالد ترامب من الأفضل ألا يتعاطى أي دواء لم يتفق عليه العلماء خاصة في مرحلته العمرية هذه بالإضافة إلى وزنه وإصابته بالسمنة المرضية.

هل أصيب دونالد ترامب بفيروس كورونا ولماذا يتعاطى دواء هيدروكسي كلوروكين
هل أصيب دونالد ترامب بفيروس كورونا ولماذا يتعاطى دواء هيدروكسي كلوروكين

أما تشاك شومر، زعيم الديموقراطيين في مجلس الشيوخ، فوصف ما يفعله الرئيس الأمريكي من تناوله هيدروكسي كلوروكين بالأمر الخطير وهذا سيعطي آمالًا للناس خاطئة وقد يعرضهم إلى خطر إذا ما قاموا بتقليد ما يفعله دونالد ترامب.

نتائج سلبية جدًا لتناول هيدروكسي كلوروكين للوقاية من فيروس كورونا كوفيد 19

وأوضح العلماء المتخصصون في الدواء أن تناول هيدروكسي كلوروكين أمر خطير جدًا ولا يعتبر دواء واقي ضد فيروس كورونا كوفيد 19. ومن جهته قال دونالد ترامب أنه لا يعاني من أي أعراض لمرض كوفيد 19 لافتًا النظر إلى أنه يخضع باستمرار وبصورة منتظمة للفحوصات المخبرية التي توضح إذا ما كان أصيب بالفيروس أو لا وهذه النتائج كلها سلبية.

ولقد حذرت السلطات الصحية في كندا والولايات المتحدة الأمريكية في نهاية شهر أبريل الماضي من المخاطرة التي يتعرض لها المريض من استخدام عقار هيدروكسي كلوروكين للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19. أو علاج المصابين بهذا الفيروس، لأنه لم يتم استخدامه في التجارب السريرية الخاضعة للمراقبة بعد ويمكن أن يؤدي إلى اضطرابات قلبية ومخاطر أخرى تصل إلى العمى.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.