أول تعليق من الفنان أحمد فهمي عقب إجرائه عملية جراحة دقيقة

عاد إلى منزله الفنان أحمد فهمي مساء يوم أمس الجمعة عقب أن أجرى عملية جراحية دقيقة في أحد المستشفيات في محافظة القاهرة، وأجرى العملية الجراحية في منطقة المريء وقد وصفت العملية بأنها عملية دقيقة وأنه يحتاج إلى المتابعة والعلاج خلال الفترة المقبلة.

أول تصريح  للفنان أحمد فهمي بعد إجرائه جراحة دقيقة

قال الفنان أحمد فهمي عقب عودته إلى منزله بعد أن أجرى عملية جراحية دقيقة في المريء في مستشفى بالقاهرة، أنه خرج من المستشفى لكي يقضي مد النقاهة في المنزل، مشيراً إلى أنها مدة قصيرة لن تتجاوز الأسبوع بحسب ما أفاد به الأطباء، متابعاً أنه سيتابع حالته الصحية باستمرار مع الأطباء المعالجين له طوال المدة القادمة.

وأكد الفنان أحمد فهمي أن حالته الصحية ألان أفضل لذلك قرر أن يستكمل مدة العلاج وفترة النقاهة في المنزل، على أن يتابع بصورة مستمرة مع الأطباء التطورات ومدى التقدم الذي تحرزه حالته الصحية خلال الفترة القادمة.

وكان الفنان أحمد فهمي قد أعلن منذ بضعة أيام عن إجراء عملية منظار، واتضح من خلالها أن هناك تشخيص خاطئ من قبل الأطباء لحالته، حيث أرجعوا سبب الآلام التي كان يعاني منها إلى وجود ارتجاع في المريء، إلا أن التشخيص أظهر أنه كان يعاني من ظاهرة مرضية نادرة، تتمثل في وجود بعض من الخلايا الغريبة والتي أنتجت إفرازات وعصارة معينة تسببت في الشعور بالآلم المبرح له.

ويذكر أن رافقته زوجته هنا الزاهد خلال إجراء العملية الجراحية، وصرحت بأنه لم يكن يشعر بأي آلم خلال الشهور الماضية، إلا أنهما انغمرا  خلال الفترة الماضية في صدمات غالية ووعكات صحية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.