أوبك تنوى على تخفيف التخفيضات الأنتاجيه من الشهر القادم

تجتمع منظمة أوبك وحلفائها والدول التى تقودها مثل المملكه العربية السعوديه وروسيا اليوم الأربعاء لأتخاذ قرار بشأن سياسة الانتاج،

ابتداءاً من الشهر القادم وسط توقعات واسعة بأن المجموعه ستقلص القيود على الأمدادات بسبب تعافي الأقتصاد العالمى بصعوبة

بعد جائحة فيروس كرونا المستجد.

وتجتمع اللجنه التى تتكون من وزراء الدول المنتجه الكبري والتى تعرف بلجنة المراقبة الوزارية المشتركه في تمام الساعه 12:00 بتوقيت جرينتش،

والتى ستقرر المستوى التالي للانخفاض.

وقالت بعض المصادر في أوبك أنه لا يوجد توصيات بتمديد التخفيضات في الشهر القادم اغسطس.

ويتم تخفيض تحالف أوبك الانتاج بحوالي 9.7 مليون برميل يومياً منذ شهر مايو “10% من الأمدادات العالمية” بعد تحجيم ثلث الطلب العالمي.

وبعد شهر يوليو من المقرر ان تخفض الي 7.7 مليون برميل يومياً حتى شهر ديسمبر في هذا العام بحسب تقرير شبكة رويترز.

وأكد مصدر في تصريح لوكالة رويترز بأن شركة أوبك ستعقد اللجنة القادمة من وزراء الدول المنتجه في 18 من شهر أغسطس.

وأكد المصدر أن اللجنه ذاتها وافقت على جدول زمني للتعويض عن زيادات انتاج شهري مايو ويونيو لبعض الدول، وهذا يعنى أن تخفيضات النفط

الفعليه ستكون أعمق بعد تخفيف القيود الرسميه.

وكان هناك بحث اظهرته منظمة أوبك أن هناك موجه قوية ثانيه لفيروس كورونا بأنها سوف تؤدي الي هبوط الطلب على النفط في هذا العام 2020،

بمقدار 11 مليون برميل يومياً مقارنتأً مع التوقعات الحاليه فأن مقدار الأنخفاض هو 9 مليون برميل يومياً.

وذكر الأمين العام لأوبك محمد باركيندو أن هذا الأسبوع سوق النفط يقترب من تحقيق التوازن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.