حقيقة تراكم الديون على قناة السويس تكشفها هيئة القناة

انتشرت خلال الفترة الأخيرة أنباء حول تراكم الديون على قناة السويس بعد رد أموال شهادات قناة السويس إلى أصحابها، وكان هذا من خلال مجموعة من صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية، الأمر الذي دعا المركز الإعلامي لمجلس الوزراء اليوم إل تكذيب تلك الشائعات، من خلال البيان الذي نشره المركز اليوم الجمعة.

وجاء هذا البيان بعد تواصل المركز مع هيئة قناة السويس، وقامت الأخيرة بنفي ما تردد خلال الفترة الأخيرة من أنباء، وأكدت أنها مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة على الإطلاق، وأوضحت أنه لم ينتج أي تأثير سلبي على القناة بعد إجراء رد شهادات قناة السويس لأصحابها وعوائدها، وأن إيرادات القناة تشهد تقدم مستمر بعد القناة الجديدة التي تم إنشائها.

إيرادات قناة السويس

وأضافت الهيئة أن حركة الملاحة قد شهدت عبور 1790 سفينة في كلا الاتجاهين خلال أكتوبر 2019، وبالتالي فإن الارتفاع الذي طرأ على إيراد الشركة بالمقارنة بشهر أكتوبر 2018 قد سجل 8%، حيث عبرت نحو 1657 سفينة في كلا الاتجاهين خلال أكتوبر 2018، وقد سجلت إحصائيات العام الحالي ثاني أكبر عائد شهري للقناة، خلال أغسطس، حيث حققت القناة إيرادات بقيمة 510.1 مليون دولار.

وقد سمحت قناة السويس الجديدة بزيادة أعداد السفن المارة، وبلغ إجمالي الارتفاع في أعدادها 60 سفينة في اليوم الواحد، بعد أن كان إجمالي أعداد السفن المارة خلال اليوم قبل إنشائها 42 سفينة فقط، وتقدمت هيئة قناة السويس إلى وسائل الإعلام وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي بطلب ضرورة التأكد من صحة الخبر قد نقله ونشره.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.