أمين عام الفتوى يوضح حكم من يدعو للتجمع لصلاة العيد في ظل جائحة كورونا

صرح أمين دار الإفتاء المصرية، الدكتور “خالد عمران”، أن الوزارة ستراعي عدم التجمهر والتجمع أثناء صلاة العيد، موضحًا، أن الصلاة ستكون في المنزل، بحيث يؤم رب الأسرة أفرادها أثناء الصلاة في المنزل، ويستحب إرتداء الملابس الجديدة وتوزيع الهدايا بعد الانتهاء من الصلاة على أفراد الأسرة، وبعد الانتهاء من الصلاة يمكنه متابعة الخطبة التي سيتم نقلها عبر قنوات التلفزيون المصري، والتي ستخرج من مسجد السيدة نفيسة.

صلاة العيد

حكم من يدعو للتجمع لصلاة العيد
حكم من يدعو للتجمع لصلاة العيد

أكد الدكتور “خالد عمران” أمين عام الفتوى، على أن أجر صلاة العيد في المنزل سيكون كامل، جاء هذا خلال المداخلة الهاتفية التي قام بها أثناء عرض برنامج “التاسع” الذي يتم إذاعته بواسطة الإعلامية “هبة جلال” على القناة الأولى المصرية، مؤكدًا أن ثواب من يلتزم بالصلاة في المنزل سيكون أكبر، لأن ذلك نابع من حرصه على سلامة وأمن الناس، وهو ما يحث عليه الدين الإسلامي، فقال الله عز وجل “من أحياها فكأنما أحيا الناس جميعًا”.

حكم من يدعو للتجمع لصلاة العيد

أكد أمين دار الإفتاء المصرية، أن من يقوم بآداء صلاة العيد في المنزل سيحصل على أجره كامل، لأنه بذلك يحافظ على سلامة وأمن الآخرين، بينما حكم من يدعو للتجمع لصلاة العيد فهو آثم، لأنه بذلك يضر الآخرين ويرفع من إحتمال نشر العدوى، وردًا على الهجمات التي تعرضت لها الإفتاء المصرية مؤخرًا، فقد أوضح أمين عام الفتوى أن المؤسسات الكبرى بالدولة تتعرض للهجمات المتتالية ممن يسعون للنيل من هذا البلد، وذلك من خلال محاولة نشر الأفكار والأكاذيب، فهم يدعون إلى الانتحار، بينما تدعو مصر إلى الحياة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.