أمطار لمدة يومين.. “التنبؤ بالفيضان” يعلن حالة الطقس

توقع مركز التنبؤ بقطاع التخطيط بوزارة الرى وخرائط الأمطار على مصر، سقوط أمطار لمدة يومين على بعض أنحاء الجمهورية، موضحة من خلال خرائط وبيانات تم نشرها على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي أن اليوم الأربعاء سيحدث سقوط أمطار على على كافة أنحاء البلاد.

وأضاف المركز، أنه من المحتمل سقوط أمطار غدًا الخميس، على السواحل الشمالية، والتى قد تمتد إلى القاهرة ومحافظات الوجه البحري، لافتًا إلى أنه لا توجد احتمالية لسقوط أمطار يوم الجمعة المقبلة على البلاد.​

أمطار لمدة يومين.. "التنبؤ بالفيضان" يعلن حالة الطقس 1

غرف طوارئ بوزارة الرى

وكانت وزارة الرى قد شكلت غرف طوارئ فى المحافظات مرتبطة بغرفة عمليات مركزية تضم كافة مسئولي الوزارة، بهدف معرفة كميات الأمطار قبل حدوثها ب 72، وإصدار نشرات يوميا من مركز التنبؤ بقطاع التخطيط في الوزارة، إضافة إلى التوقعات الصادرة عن هيئة الأرصاد الجوية، والتنسيق بين جميع أجهزة الدولة من خلال غرفة عمليات إلكترونية لمتابعة الأخبار بشكل مستمر طوال اليوم، حتى يتم الحد من المخاطر المتوقعة فى ضوء التنبؤات التى تصدر يوميا.

وأوضحت الوزارة، أن أى حدث يتم نقله من أرض الواقع لغرفة العمليات، يتم التعامل معه من جميع الوزرات والأجهزة التنفيذية بالدولة والمسئولين عن إدارة أزمات السيول، مشيرة إلى أن كافة المشروعات التى قامت بها قطاعات وهيئات الوزارة مؤخرا، جاهزة للتعامل مع موسم الأمطار والفيضانات والسيول بكفاءة عالية دون أى تأثير على المناطق أو المنشآت التى تحميها.

وكانت الدكتورة إيمان سيد، رئيس قطاع التخطيط بوزارة الرى، قد أكدت فى وقت سابق أن أهم أنشطة مركز التنبؤ بقطاع التخطيط تتمثل في متابعة نظام استقبال صور الأقمار الصناعية لحساب الأمطار، وتشغيل نماذج التنبؤ بالطقس على حوض نهر النيل، وإصدار النشرات التي توضح حالة الطقس على نهر النيل، وإصدار نشرات لها على بعض دول حوض نهر النيل.

وأشارت إلى أن من ضمن أهداف مركز التنبؤ هو عمل سيناريوهــات تشغيل نماذج التغيرات المناخية وتشغـــيـل السد العالي، وتقدير تأثير التغيرات المناخية على الموارد المائية فى حوض نهر النيل، إضافة إلى إصدار نشرات دورية عن الظواهر المتيورولوجية والهيدرولوجية على مصر وحوض النيل.

أمطار لمدة يومين.. "التنبؤ بالفيضان" يعلن حالة الطقس 2

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.