السعودية تسمح للأجانب بإدارة الشركات المملوكة لمواطنيها ونظام جديد للصندوق العقاري

أكد وزير الإسكان رئيس مجلس إدارة صندوق التنمية العقارية الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل في أول تصريح له، بعد موافقة مجلس الوزراء السعودي برئاسة خادم الحرمين الشريفين، على قانون مشروع نظام صندوق التنمية العقارية الجديد وتحويله إلى جهة تمويلية، أشار إلى أن هذا القرار، يجسد الاهتمام المستمر من الحكومة لقطاعي الإسكان والتمويل العقاري، بما يضمن استدامة العملية التمويلية، وتمكين الأسر السعودية من تملك المسكن.

أبرز ما حمله النظام الجديد

  • استمرار الدعم وتمكين المواطن من تملك مسكنه الملائم.
  • استثمار رأس المال وإبرام الاتفاقيات مع المطورين العقارين والجهات التمويلية.
  • تأسيس صندوق ادخار للمواطنين بالتعاون مع الجهات التمويلية.
  • تقديم ضمانات كلية أو نسبية لدعم تمويل المستفيدين.
  • تأسيس الشركات التي تمكنه من تحقيق أهداف.
  • إصدار الصكوك والسندات وغيرها من أدوات الدين.

السعودية تسمح للأجانب بإدارة الشركات المملوكة لمواطنيها ونظام جديد للصندوق العقاري 1

أهداف إحلال الصندوق العقاري

يهدف نظام الصندوق العقاري الجديد، لتعزيز وتطوير دور الصندوق في مجال التنمية العمرانية بما يتناسب مع المرحلة المقبلة، وتحقيق طفرة نحو تعزيز الشراكات مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص من مؤسسات التمويل وشركات التطوير العقاري بما يحقق الشمولية والتنوع في تقديم المنتجات والحلول التمويلية والسكنية التي تتناسب مع شرائح المجتمع كافة.

والسماح للأجانب بإدارة الشركات السعودية

ومن ناحية أخرى، وافقت وزارة العدل في تعميم بناءً على برقية وزير التجارة رئيس مجلس إدارة المركز الوطني للتنافسية (تيسير) بشأن ما لوحظ من عدم السماح بتعيين غير السعودي كمدير في الشركات المملوكة للسعوديين، وما انتهى إليه فريق العمل المكون لدراسة ما أشير إليه من عدم وجود مانع نظامي بهذا الشأن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.