ألًا يقل عن 18 عامًا.. شروط الحصول على لقاح كورونا في مصر

لا تزال تداعيات فيروس” كورونا” تطغى على قرارات المسؤولين في الحكومة المصرية بسبب ارتفاع معدلات الإصابة بالوباء، واتخذت البلاد عددًا من التدابير الاحترازية للحد من انتشار الفيروس منها تعليق الدراسة، وتزويد المستشفيات بالمستلزمات الطبية اللازمة وفرض غرامة مالية على المتجاوزين لارتداء الكمامة في الأماكن العامة والبنوك، ضمن الجهود المبذولة لمواجهة الموجة الثانية من انتشار فيروس كورونا.

شروط الحصول على لقاح كورونا في مصر

وأوضح موقع لقاح التابع لوزارة الصحة والسكان المصرية، إن بعض الفئات لا يستطيعون الحصول على لقاح كورونا من بينهم من هم أقل من 18 سنة، إضافة إلى الحوامل والمرضعات ووجهت اللقاح إلى أصحاب الأمراض المزمنة والمهن الطبية الأكثر عرضة للإصابة بالوباء.

الدكتور عصام المغازى استشاري الأمراض الصدرية ورئيس جمعية مكافحة التدخين والدرن وأمراض الصدر كشف تفاصيل جديدة عن اللقاحات، مؤكدًا أن لها بعض المميزات والعيوب، ولفت عصام المغازي إلى أن طريقة لقاح سينوفاك ليست جديدة، ومصر استعملتها من قبل عن طريق التعاقد للحصول على لقاح فيروس a والكوليرا وهو عبارة عن لقاح يحتوي على فيروس يتم القضاء عليه عن طريق الحرارة والكيماويات وأصبح غير قابل لنقل العدوي إلًا أنه يثير الجهاز المناعي لتحفيزه على إفراز الأجسام المضادة.

لقاح كورونا
لقاح كورونا

مصر ليس لديها خيارات للحصول على لقاح كورونا

وشدد على ضرورة الاهتمام بمعدلات الأمان خلال عملية النقل للحفاظ على الفاعلية واللوجستيات للقاح خاصة أن مصر ليس لها خيارات كثيرة أمام الحصول على لقاح كورونا في البلاد

وتابع أن بعض الجهات لن يستطيعو الحصول على لقاح فيروس كورونا في البلاد من بينهم من تقل أعمارهم عن 18 سنة، ومن تعرضوا للإصابة بالوباء خلال الفترة الماضية لافتًا إلى أن اللقاح يتوجه إلى بعض الفئات وهم أصحاب المهن الأكثر عرضة للإصابة بالوباء، وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والحوامل والمرضعات.

 مستشار الرئيس يكشف موعد تلقى لقاح كورونا

وعلى جانب آخر ذكر مستشار الرئيس السيسي محمد عوض تاج الدين في تصريحات صحفية سابقة إنه من المتوقع البدء في تطعيم لقاح كورونا خلال الشهر الجاري، أو أوائل شهر فبراير لافتًا إلى أن معدل الإصابات بسبب كورونا في تزايد مستمر خلال الفترة الجارية موضحًا أن الحالات المستقرة يتم علاجها في المنزل ولا تحتاج الذهاب إلى المستشفيات، لافتًا إلى أن ارتفاع معدلات الإصابة في أمان مقارنة بالمعدلات في بعض البلاد المجاورة مؤكدًا أن مصر أجرت العديد من الاتصالات المكثفة للحصول على جرعات تساعد للقضاء على الوباء.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.