أكثروا من الدعاء والتضرع إلى الله .. وصايا شيخ الأزهر للمسلمين في ليلة رمضان «فيديو»

قدم الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، التهنئة للمسلمين في مصر والدول العربية وجميع أنحاء العالم، بمناسة قدوم شهر رمضان الفضيل، داعيًا الله أن يعيده على الجميع بالخير واليمن البركات، وأن يكشف تلك الغمة ويفك كرب العالم أجمع، وأن ينهي أزمة كورونا التي اصابت الملايين وحصدت أرواح الآلاف في الكرة الأرضية .

تعليق الصلوات في المساجد يحزننا ويعتصر قلوبنا

وأضاف الدكتور الطيب، أن رمضان يأتي هذا العام في ظل انتشار وباء كورونا المستجد، ما أدى إلى تعليق الصلوات في المساجد، وهذا الأمر يحزننا ويعتصر قلوبنا، ولا سيما أنها هناك عديد من المسلمين قلوبهم معلقة بالمساجد وخاصة في شهر رمضان الفضيل، ويصعب عليهم هجرها، داعيًا الجميع أن يحرصوا على الصلوات المفروضة والنوافل وصلاة التراويح في المنزل، فعلى رب الأسرة أن يجمع أسرته ويجعل بيته مسجدًا ويصلي بهم جماعة .

حفظ النفس من مقاصد الشريعة

وأكد شيخ الأزهر، أنه على الرغم من أهمية الصلاة بالمساجد عند المسلمين، إلا أن حفظ النفس مقصد من مقاصد الشريعة الإسلامية، فيجب على المسلمين المحافظة على أنفسهم وأرواحهم، كما يجب عليهم أن يكثروا من الدعاء والتضرع إلى الله في هذا الشهر الكريم أن يعيدنا جميعًا إلى بيوته الطاهرة، حتى نقيم الصلوات في جماعة بعد أن يكشف عنا الغمة وهذا الكرب الذي نحن فيه .

وصايا شيخ الأزهر للمسلمين في ليلة رمضان

وبعد أن هنأ شيخ الأزهر المسلمين جميعًا بحلول شهر رمضان، أكد أنه ليس للمسلمين ملجأ في هذه الأيام العصيبة إلا الله، فعلينا أن نطمع في رحمته ونحسن الظن به، لقوله تعالى في حديثه القدسي : «أنا عند ظن عبدي بي»، فاكثروا من الدعاء والذكر بقلوب خاشعة، أن يردنا إلى مساجدنا للركوع والخشوع والسجود والخضوع .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.