أكتشاف علماء يابانيون طريقة جديدة للعدوى بفيروس كورونا هى الأخطر والأكثر تسبب في انتشار الوباء

أعلنت وكالة الأنباء اليابانية NHK عن أكتشاف العلماء اليابانيين مؤخراً لطريقة جديدة تتسبب في العدوى بفيروس كورونا غير الطرق المتعارف عليها من قبل، حيث من المعلوم وفقاً لتقارير الأطباء أن فيروس كورونا ينتقل من شخص لآخر من خلال تعرض الشخص للرزاز التنفسي للشخص المصاب أو ملامسة الأسطح الصلبة الملوثة بالفيروس.

ووفقاً لتصريحات “كازوهيرو تاتيدا” رئيس الجمعية اليابانية للأمراض المعدية، أن طريقة انتقال العدوى الثالثة التي تم أكتشافها تكمن في انتقال جزئيات الميكرومتر فيروس كورونا بين الناس في حال التقارب بينهم في المسافات أثناء الوقوف أو تبادل الحديث في وضع على مقربة من بعضهم البعض.

أكتشاف الطريقة الجديدة للعدوى يساهم في الحد من انتشار فيروس كورونا

ويكثف الباحثين و العلماء البحث خلال هذه الفترة حول تلك الطريقة التي لم تكن معروفة وتتسبب في انتقال العدوى بفيروس كورونا، لتتوقف إلى معرفة هل عدم التعرض لقطرات الرزاز المتطاير والابتعاد بمسافة معينة بين الأشخاص أثناء الوقوف أو تبادل الحديث سوف يحد من أنتقال العدوى بفيروس كوفيدا 19، حيث أن ثبت صحة ذلك يكون الحجر الذاتي هو أفضل طريقة للوقاية من العدوى بالفيروس .

ويذكر أن هناك أبحاث أكدت أن كمامات N 95، لا يمكنها منع انتقال العدوى بفيروس كورونا، مما يزيد من صحة الأبحاث التى توصل إليها العلماء حول أن جزيئات فيروس
كورونا ميكروميترية أي صغيرة وخفيفة تنتقل سريعاً، مما يشكل مخاوف جديدة حول صعوبة السيطرة في هذه الحال انتشار العدوى بالفيروس.

ومن جانبه موقع CCN عقب على طريقة العدوى التي توصل لها العلماء مؤخراً أنه بالرغم من أن معرفتها سوف تساهم بشكل كبير في الحد من العدوى بالفيروس خاصة في ظل معاناة العالم من انتشاره بشكل كبير ، إلا أنها تعنى أنه لا بديل عن الحجر الذاتى في المنازل كوباية من الإصابة بفيروس كورونا .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.