أغرب تقاليد الاحتفال بعيد الأم في العالم: ربط بالحبال وأكل على السرير

بدأ الاحتفال بعيد الأم في بعض الدول مع مطلع القرن العشرين بعد أن لاحظ مفكرون غربيون كثير من الأبناء قد أهملوا أمهاتهم، فرأوا أنه من الأفضل تخصيص يوم للأم للتذكير بفضلها، ولاحقًا اتسعت دائرة الاحتفال بالأم فشمل أغلب دول العالم، وإن احتلف موعده، إذ أقره العرب في مثل هذا اليوم 21 مارس.

وكما أن موعد عيد الأم اختلف من دولة لأخرى، فإن طقوس الاحتفال تنوعت أيضًا حسب التقاليد والعادات الخاصة بكل مجتمع، إلا أن الغريب في تلك المناسبة، هو اتباع بعض الدول طرقًا غريبة للاحتفال بعيد الأم، منها: الهند واليابان وباكستان والسويد ويوغوسلافيا، والمكسيك، وغيرها من الدول بحسب موقع “serenataflowers”.

الاحتفال بعيد الأم في دول العالم

وتحتفل الهند بعيد الأم في ثاني أسبوع من شهر مايو، إذ يطلب الأبناء من أمهاتهم في هذا اليوم الابتعاد عن المطبخ مع تقديم الهدايا التي تشمل زهور وغيرها، أما في السويد التي تحتفل بعيد الأم في يوم الأحد الأخير من شهر مايو، فيصطحب الأبناء الأم في رحلة قصيرة، ومن ضمن التقاليد تناول الأم وجبة الإفطار على السرير بعد أن يعدها الأبناء، أما العشاء فيكون في مطعمها المُفضل.

وبالنسبة ليوغوسلافيا التي تحتفل بعيد الأم فى شهر ديسمبر، فتعد من أغرب الدول التي تتبع طقوسا في تلك المناسبة، إذ يتسلل الأطفال إلى غرفة نوم والديهم في الصباح، ويربطون الأم بالحبال، وطلب هدايا منها نظير إطلاق سراحها، وذلك بهدف المزح معها، وبإقامة حفل ضخم، تنقله قنوات تليفزيونية عديدة يحتفل الباكستانيون بعيد الأم، فضلا عن تقديم فقرات غنائية، مع تكريم الأم المثالية وإعطائها هدية.

أغرب تقاليد الاحتفال بعيد الأم في العالم: ربط بالحبال وأكل على السرير 1

وتحتفل اليابان بعيد الأم يوم الأحد الثاني من شهر مايو، إذ يرسم الأبناء أمهاتهم، ويعرضون تلك الرسومات في معرض يقام في هذا اليوم، بحضور وافدين من جميع أنحاء العالم، ومن ضمن التقاليد طهى الأطعمة المفضلة للأم، أما المكسيك التي تحتلف بعيد الأم في نفس توقيت اليابان، فيقوم فيها الأطفال بتصميم هدايا مصنوعة يدويًّا مع باقات من الزهور ويقدموها لأمهاتهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.