أسعار البنزين في إيران بعد ارتفاعها

قامت إيران اليوم برفع أسعار البنزين بنسبة 50%، خلال إجراءات بدء تقنين البنزين، رغبة منها في القضاء على سلبيات الدعم المكلف والتي شملت عمليات التهريب وتفسي استهلاك الوقود، وتقوم إيران بمد مواطنيها ببنزين بأرخص الأسعار، بحيث يسجل سعر اللتر أقل من 9 سنتات ما يعادل 10 آلاف ريال، ووفقًا لما أعلنته الشركة الوطنية الإيرانية لتكرير النفط، فإن سعر اللتر لأصحاب البطاقات سيكون 13 سنت ما يعادل 15 ألف ريال.

وسيتم تخصيص 60 لتر فقط للشهر، وفي حالة سحب أكثر من تلك الكمية، سيتم حساب سعر اللتر بنحو 30 ألف ريال، هذا ويذكر أن الحكومة قد سعت نحو إصلاح منظومة الدعم الحكومي للوقود في 2007 من خلال استحداث البطاقات، وذلك لإنهاء عمليات التهريب التي قد انتشرت وقتها على أوسع نطاق.

سعر الوقود

وصرح “محمد باقر” رئيس منظمة التخطيط والميزانية بأن حصيلة رفع أسعار الوقود في الدولة سيتم استغلالها في دعم ما يعادل 60 مليون محتاج، وذلك وفقًا لقرار رئيس الدولة، والذي أصر على إعادة العائد من رفع الدعم إلى المواطنين،وسيتم خلال الأسبوع أو العشرة أيام الأولى التعامل مع المدفوعات وفقًا للقرارات السابقة.

وأشارت التقارير إلى تبعات خفض أسعار الوقود، موضحة أن قيمة الاستهلاك اليومية للوقود وقتها قد وصلت إلى 90 مليون لتر في دولة عدد سكانها 80 مليون مواطن، بجانب ارتفاع معدلات التهريب، والتي وصلت إلى 20 مليون لتر في اليوم،ومع تخلي واشنطن عن اتفاق النووي الذي تم إبرامه سابقًا، تراجع الريال أمام الدولار مما أدى إلى ارتفاع معدلات التهريب، وراتفعت بعدها معدلات التضخم لتجاوز ال40%.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.