أسباب وفاة هيثم أحمد زكي وما كان يفعله قبل أن يفارق الحياة

قالت مجموعة من التقارير الصحفية الناقلة عن مصادر في القضاء ونيابة أول وثان الشيخ زايد إن هناك أسباب أدت إلى وفاة هيثم أحمد زكي بصورة غير طبيعية داخل شقته في الكمبوند الذي يسكن فيه في مدينة الشيخ زايد التابعة لمحافظة الجيزة بمصر.

جرعة زائدة من عقاقير مقوية للعضلات أدت لوفاة هيثم أحمد زكي

فالتقرير المبدئي للطب الشرعي الذي صدر بعدما أجرى أطباء الطب الشرعي تشريحهم للجثمان بأن الوفاة كانت طبيعية، والسبب وراء ذلك هو المرض حيث أصيب هيثم أحمد زكي قبل الوفاة بحالة من التقلصات في المعدة ومغص بسبب الأدوية المقوية للعضلات التي كان يتناولها، بالدرجة التي أصابته بحالة من الإعياء الشديد بعد عودته من تمريناته في الصالة الرياضية، وشربه لجرعة كبيرة من الأدوية تلك.

اللحظات الأخيرة قبل وفاة هيثم أحمد زكي

وفرغت النيابة العامة والفريق المحقق التابع لها الكاميرات المثبتة داخل شقة هيثم أحمد زكي وبعد فحصها اتضح أن المرحوم ذهب مع أحد أفراد الأمن التابعين للكمبوند إلى صيدلية قريبة بسبب حالة المغص والتقلصات التي شعر بها ثم عاد إلى بيته مرة أخرى، واكد فرد الأمن هذا في شهادته للنيابة أن هيثم أحمد زكي طلب أن يجلس بمفرده حتى يرتاح من تعبه وفي اليوم التالي حينما اتصلوا به للاطمئنان عليه لم يجيبهم حتى مع مجيء خطيبته، وخالته لذلك اضطروا لاقتحام الشقة التي يسكنها فوجودوه قد فارق الحياة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.