أسباب تراجع أسعار اللحوم في الأسواق .. وهل تستمر في الإنخفاض؟

ربما اندهش الكثيرون وبحثوا عن أسباب تراجع أسعار اللحوم في الأسواق، نحن أيضًا بحثنا عن أسباب انخفاض سع اللحوم في الأسواق، خاصة بعد أن أعلنت وزارة التموين عن وجود مخزون من اللحوم الحية يكفي 31 شهر، وهو أكبر مخزون تمتلكه وزارة التموين في مصر، أكبر حتى من القمح والسكر، والواقع أن وزارة الزراعة كانت لها أسبابها في تفسير تراجع أسعار اللحوم، وشعبة القصابين كان لها رأي آخر، وكل ذلك نعرضه لكم خلال السطور التالية.

أسباب تراجع أسعار اللحوم

شهد سعر اللحوم انخفاضًا في الأسواق المصرية بلغ عشرون جنيهًا للكيلو، وذلك حسبما صرح هيثم عبد الباسط نائب رئيس شعبة القصابين والتابعة لغرفة القاهرة التجارية، والذي يؤكد أن سر انخفاض أسعار اللحوم هو ضعف الإقبال مع زيادة المعروض من اللحوم، الأمر الذي اضطر الجزارين إلى خفض أسعارهم ليشتري الناس منهم.

ويتزامن ضعف الإقبال مع اللحوم مع بدء العام الداسي بأعبائه المادية على الأسر المصرية، وكذلك فلم يمر على عيد الأضحى فترة طويلة، ولا زالت بعض الأسر تحتفظ ببعض اللحوم المتبقية من الأضاحي التي تم ذبحها.

على صعيد آخر ترى وزارة الزراعة أن انخفاض حالات نفوق الماشية أدى إلى زيادة المعروض من اللحوم في الأسواق، وهو الأمر الذي تمكنت الوزارة من معالجته، وكذلك ما حققه مشروع البتلو، والذي زادت قيمته عن 760 مليون جنيهًا.

هل تنخفض أسعار اللحوم مجددًا

نوع اللحم سعر الكيلو
اللحم الكندور من 110 إلى 130 جنيهًا
اللحم الضاني من 160 إلى 170 جنيهًا
اللحم الجملي والجاموسي من 80 إلى 100 جنيهًا
اللحم السوداني 85 جنيهًا

أكدت وزارة الزراعة أنه من المتوقع انخفاض سعر اللحوم خلال الشهور القادمة، إذ أن لدينا مخزون كبير من اللحوم، وجدير بالذكر انخفاض أسعار اللحوم في أغسطس الماضي بنسبة 2.6%.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.