أسباب ارتفاع إصابات كورونا في مصر .. الصحة تكشف التفاصيل

بعد أن تخطت عدد الإصابات في مصر بفيروس كورونا المستجد حاجز الـ700 إصابة بشكل يومي، بعد أن تراجعت بشكل ملحوظ في الشهور السابقة، حيث سجلت وزارة الصحة يوم الثلاثاء الموافق 6 إبريل 2021م، عدد 778 حالة إيجابية جديدة، و 43 حالة وفاةن ما أدى إلى انتشار العديد من التساؤلات حول أسباب تلك الزيادة، وهل تشهد البلاد في الوقت الحالي الموجة الثالثة للجائحة، التي ظهرت في بلاد عديدة من العالم، وقد أجابت الوزارة على تلك التساؤلات التي تشغل بال المواطنين، مع تأكيدها على بعض التحذيرات التي يجب اتباعها للحد من الزيادة المضطردة في أعداد الإصابات، ونوضح خلال السطور التالية أسباب ارتفاع إصابات كورونا في مصر وموضوعات أخرى ذات صلة .

أسباب ارتفاع إصابات كورونا في مصر

في أحدث إحصاء رسمي، أعلنت وزارة الصحة المصرية ارتفاع أعداد الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد، حيث سجلت 783 حالة إيجابية بـ “كوفيد 19” اليوم الأربعاء الموفق 7 إبريل 2021م، ووصل إجمالي عدد المصابين 207293 حالة، كما بلغ عدد الوفيات 37 حالة وفاة اليوم، وبلغ العدد الإجمالي للوفيات 12290 حالة وفاة، مشيرة إلى أن متوسط الإصابات من يناير الماضي وحتى مارس كانت تتراوح بين 500 إلى 600 حالة يومية، قبل أن يتصاعد المنحنى، والتي جاءت بسبب تخلي المواطنين عن ضوابط الصحة العامة، بنزولهم إلى المحال التجارية لشراء احتياجات رمضان الأسبوع المقبل، وتخلي البعض عن الإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي .

أسباب ارتفاع إصابات كورونا في مصر .. الصحة تكشف التفاصيل 1
ارتفاع إصابات كورونا في مصر

مناشدة وزارة الصحة للمواطنين

وانتقد عبدالفتاح عدم الاهتمام مؤخرًا بالإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة ذلك الوباء، وقال بنبرة غاضبة “هناك تخلٍ ملحوظ وتهاون في الضوابط الخاصة بالوقاية من انتشار فيروس كورونا مؤخرًا .. كيف يتجاهل الناس الوباء بهذا الشكل ؟ .. ورغم ذلك الأمور تحت السيطرة إلى الآن”، موضحًا ان نسب الإشغال في المستشفيات التي تستقبل مصابي كورونا ما زالت جيدة إلى الآن، ولم تصل إلى الحالة الاستيعابية الكاملة، فضلًا عن التوسع في المستشفيات التي تستقبل حالات كورونا .

رفع درجة الاستعداد في المستشفيات

وجهت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، برفع درجة الاستعداد القصوى في المستشفيات الحكومية، مشددة على استعداد وجاهزية كافة المستشفيات بمحافظات الصعيد؛ والتي تستقبل وتقدم الخدمة الطبية لمصابي كورونا، ضمن الخطة التي وضعتها الحكومة للتوسع في المستشفيات المخصصة لاستقبال الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد، ومراجعة بروتوكولات العلاج الخاصة بالفيروس وتحديثها بشكل مستمر وفق الأبحاث والإرشادات العلمية، فضلًا عن تكثيف برامج تدريب الأطقم الطبية بتلك المستشفيات على بروتوكولات العلاج والتشخيص المرضي .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.