أزمة جديدة تدق أبواب الصحف القومية .. الحكومة تمنع التعيين ومد العمل بعد المعاش

اجتمع اليوم رئيس الوزراء المهندس مصطفي مدبولي وعدد كبير من المعنيين بالمؤسسات الصحفية القومية في محاولة تم إرجاؤها أكثر من مرة لمناقشة مستقبل الصحف القومية ومصير العاملين بها خاصة بعد توجيه رئيس الجمهورية بضرورة العمل على هذا الأمر خلال الفترة السابقة.

الحكومة اتخذت عددًا من الإجراءات الحاسمة التي أعلنت أنها ستكون الأساس في النهوض بوضع الصحف القومية الحكومية والتى تعثرت كثيرًا على المستوى المادي خلال الأعوام الثلاث الماضية وتراكمت ديونها مما جعل الحكومة تبحث أمرها خلال الشهور العشر الأخيرة في محاولة للدراسة والوصول إلى حلول.

قرارات مجلس الوزراء الخاصة بالصحف القومية في اجتماعه اليوم:

–          التوقف عن التعيين في المؤسسات القومية مع منع أى تعاقد جديد أو مرتقب.

–          الإمتناع التام عن مد العمل في الصحف القومية بعد سن المعاش.

–          يستثنى من المد ما بعد سن المعاش كبار الكتاب فقط تحت بند الضرورة القصوى.

–          تسوية مديونيات المؤسسات القومية والعمل على جدولة سدادها بعد إستغلال بعض الأصول الخاصة بالصحف.

–          وضع مخطط زمني لدراسة الإصدارات التابعة للمؤسسات القومية.

–          وضع برنامج زمني لإتمام عملية التطوير المرتقبة للصحف القومية.

–          العمل على ترشيد الإنفاق في مختلف المؤسسات.

لهذه الأسباب مجلس الوزراء أكد دعمه للصحف القومية:

أعلن رئيس الوزراء المهندس مصطفى مدبولي أن الحكومة تدعم المؤسسات والصحف القومية لما لها من دور هام كان سببًا في إنشائها ويتمثل في: “المشاركة في تنوير وتثقيف المجتمع، المساهمة في نشر الوعي، دعم روح الإنتماء داخل المواطنين، تصويب المسار والتأثير القومي لغرس روح الوطنية لدى المواطنين”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.