أخفت معلومات وتستفيد من تفشي فيروس كورونا .. اتهامات أمريكية خطيرة للصين

شنت الولايات المتحدة هجومًا حادًا على الصين، حيث وجهت لها اتهامًا شديد اللهجة على لسان وزير خارجيتها مايك بومبيو، اليوم الأربعاء الموافق 22 إبريل 2020م، بإخفاء المعلومات حول تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، مؤكدًا أن بلاده على قناعة تامة بأن الحزب الشيوعي الصيني الحاكم، لم يقوم بإبلاغ منظمة الصحة العالمية بتفشي فيروس كورونا في الوقت المناسب .

الصين لم تعلن عن تفشي كورونا إلا بعد انتشاره بشهر

واضاف وزير الخارجية الأمريكي، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الأربعاء بمقر الخارجية الأمريكية، أن السلطات الصينية تعمدت عدم إخبار العالم بأن الفيروس ينتقل بين الأشخاص، وذلك لمدة شهر كامل قبل وصوله إلى جميع مقاطعات الصين، زاعمًا أن الحكومة الصينية لم تشارك المجتمع الدولي عينات فيروس كورونا المستجد التي قامت بجمعها من داخل الأراضي الصينية حتى الآن .

الصين تستفيد من جائحة كورونا

وأضاف بومبيو، أنه يجب أن تخضع المختبرات الصينية للإشراف من قبل خبراء دوليين، لتقييم درجة الأمن فيها، إلا أن الصين لا تسمح لأحد بتفقدها، ومتهمًا الجانب الصيني بمواصلة الاستفادة من جائحة فيروس كورونا ويبدوا ذلك واضحًا في تصرفاته تجاه كل من تايوان وهونج كونج، من خلال إجراءاته التي يتخذها في بحر الصين الجنوبي، مشددًا على أن بلاده تعارض البلجة الصينة في تلك المنطقة .

الصين تسعى إلى التخفيف من وطأة الانتقادات الدولية

ومن جهة أخرى تسعى الصين إلى تخفيف وطأة الانتقادات الدولية الموجهة إليها لدورها فى انتشار الفيروس وإخفاء الأمر عن العالم، ولا سيما أن فترة إخفائها لانتشار الوباء كلفت العالم خسائر مادية وبشرية كبيرة، حيث تحاول جاهدة إلى إيجاد علاج لفيروس كورونا المستجد في أسرع وقت ممكن، واتاحته لجميع دول العالم، كما تسعى جاهدة إلى إيجاد لقاح لمنع الإصابة بالمرض في وقت وجيز حتى تعود الحياة في بلاد العالم إلى طبيعتها .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.