أحد محترفي ببجي يلغي تثبيتها ويصرخ على الهواء لن ألعبها مرة أخرى ويكشف الأسباب

عندما بدأت لعبة ببجي مُنذ أكثر من عامين تقريبًا جذبت الملايين إليها من مختلف أنحاء العالم، حتى أصبحت تحتل المركز الأول في مجال الألعاب الإلكترونية القتالية عن جدارة، وبأرقام لم تتحقق من قبل سواء فيما يتعلق بالأرباح أو بعدد التحميلات، ولكن لأن كل بداية نهاية فمن الطبيعي أن تشهد اللعبة تراجع ولو بسيط في شعبيتها، إلا أنه إذا كان ذلك بفعل فاعل فهذا الأمر هو ما يُثير الضجة والغضب في ذات الوقت من محبي وعشاق pubg وهذا واضح لدى الكثيرين.

سبب تراجع ببجي

مما لا شك فيه أن السبب الرئيسي في ذلك هو الهاكرز وانتشار الغشاشين في مجتمع اللعبة، هذا جعل عدد كبير من اللاعبين يهربون ويهجرون اللعبة وتم توجيه اتهامات عديدة لمطوري اللعبة بأنهم السبب في ذلك، بل ووصل الحد إلى توجيه تهم لهم بأنهم هم من يساعدون المخادعين للدخول والفوز، خاصة أن معظمهم من جنوب شرق آسيا وهو موطن اللعبة الأساسي، كشف موقف حدث بالأمس لأحد أكبر اللاعبين المحترفين وهو Dr Disrespect، والذي جلس لمدة 25 ساعة يلعب لعبته المُفضلة ويتحرك ويستخدم مهاراته العالية في تجميع النقاط والجوائز، وبالفعل أوشك على الفوز بالمباراة.

أحد محترفي ببجي يلغي تثبيتها ويصرخ على الهواء لن ألعبها مرة أخرى ويكشف الأسباب
أحد محترفي ببجي يلغي تثبيتها ويصرخ على الهواء لن ألعبها مرة أخرى ويكشف الأسباب

ولكن فجأة يظهر له مُتسلل أو هاكرز يقضي على سعيه للفوز بمباراة ببجي التي كان يخوضها ويقوم بقتله بشكل مفاجئ، هذا الأمر أغضب اللاعب بشدة والذي كان يقوم ببث المواجهة هذه على قناته على اليوتيوب بشكل مباشر، ليبدأ بالصراخ مؤكدًا أنه لن يخوضها مرة أخرى، فبعد ذلك المجهود الكبير يخسر بفعل فاعل حيث اتهم المطورين بأنهم على علم بمثل تلك الأمور، ولا يتخذون إجراءات رادعة ضد هؤلاء المخادعون برغم التبليغ المستمر عنهم.

رد فعل ببجي على سيطرة الهاكرز

واصل Dr Disrespect غضبه الشديد وقام أمام الجميع بإلغاء تثبيتها من على جهازه مؤكدًا أنه لن يلعبها مرة أخرى، يجب الإشارة إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يقوم بها هذا اللاعب بذلك، فقد فعلها من قبل ثم عاد من جديد لممارسة لعبته المُفضلة، فهل يعود هذه المرة أيضًا الأمر لا يتعلق بتلك القصة ولكن الأخطر هو بالفعل ما يحدث داخل اللعبة من تهكير وسيطرة للمتسللين، وهذا ما جعل الكثير من لاعبي أوروبا وأمريكا الشمالية يقومون بهجرانها والتوجه إلى العملاق القادم وهو call of duty، تلك اللعبة التي حققت نجاحات مُبهرة خلال أسابيع قليلة من إصدارها.

أحد محترفي ببجي يلغي تثبيتها ويصرخ على الهواء لن ألعبها مرة أخرى ويكشف الأسبابوبرغم ذلك فإن ببجي تسعى بقوة للسيطرة على الأوضاع من خلال حظر ألاف اللاعبين شهريًا وإصدار قوائم بأسمائهم للمصداقية، وإثبات للجميع أنها تعمل على محاربة هؤلاء بقوة، بل أكدت شركة تينسنت المُطورة للعبة أنها سوف تُطلق قريبًا موقعًا يختص بالتبليغ فقط عن هؤلاء المخادعين، وسوف يتم وضع مجموعة من برامج الحماية عليه لتثبيتها وتقوية مجتمع لعبة pubg ضد هؤلاء، وما زلنا ننتظر تفعيل تلك الخطوة ومشاهدة نتائجها.

قد يعجبك ايضا