أحداث مؤثرة أثناء دفن هيثم أحمد زكي يرويها نقيب المهن التمثيلية

توفى الفنان الشاب هيثم أحمد زكي أمس عند عمر الخامسة والثلاثين عامًا في أحداث هي الغريبة من نوعها حيث كشفت النيابة العامة بالجيزة أن الوفاة كانت طبيعية نتيجة تناوله أقراص داعمة للعضلات، وخرج الدكتور أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية ليكشف الأحداث المؤثرة التي حدثت أثناء جنازة ودفن جثمان الراحل هيثم أحمد زكي نتناولها هنا بالذكر فتابعونا.

أحمد السقا وعمر متولي نزلوا القبر مع جثمان هيثم أحمد زكي

قال نقيب المهن التمثيلية إن الفنان أحمد السقا لم يترك جثمان الراحل هيثم أحمد زكي للعاملين في المقابر ليتموا الدفن، بل نزل إلى المقبرة بنفسه، وصاحبه الفنان الشاب عُمر متولي، في مشهد هو المؤثر من نوعه ليؤدوا الواجب مع الراحل، ويودعونه الوداع الأخير.

وأوضح أشرف زكي إن خطيبة هيثم أحمد زكي حاولت الاتصال بخطيبها قبل أن تعلم بوفاته أكثر من مرة، وذهبت إلى بيته الذي وجدته مغلق فاستعانت بموظف الأمن في الكمبوند بحي الشيخ زايد بمحافظة الجيزة، والذي أبلغ الشرطة ليقتحموا منزله ووجدوه فاقدًا للحياة.

النيابة العامة أمرت بتشريح جثمان أحمد زكي للتحقق من أسباب الوفاة

وأوضح زكي خلال الاتصال الهاتفي لبرنامج ( أسرار النجوم) المذاع على راديو ( نجوم إف إم )، أن النيابة المصرية أجرت تحقيقاتها للوقوف على أسباب وفاة الراحل هيثم أحمد زكي، وعرض جثمانه على الطب الشرعي في زينهم السادسة صباحًا اليوم واتخذت الاجراءات اللازمة لتشريح الجثمان، واتضح أن سبب الوفاة طبيعي وبعيدًا عن الشبهة الجنائية.

وفيما يتعلق بعدم حضور أحد من أجله أوضح أنه كان لابد على مشرحة زينهم تسليم الجثمان لأحد أقاربه الذين لم يصلوا للقاهرة بعد لذلك تم تأخير دفن الجثمان، مع تواجد أخيه في لندن وبعد مجموعة من الاجراءات صدر إذن باستلام الجثمان لنقابة الممثلين لاتمام عملية الدفن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.