أحداث الحلقة 8 من المؤسس عثمان ولماذا رفض الشيخ طلب سلجان ومصير سلفادور ويأنيس

انتهت الحلقة السابقة من مسلسل المؤسس عثمان بذهاب السيدة سلجان الى الشيخ أده بالى ( أديب على) من أجل طلب يد السيدة بالا خاتون الى عثمان ولكن الشيخ لم يوافق على هذا الزواج وهو الامر المثبت تاريخيا حيث يرفض الشيخ فى البداية ويوافق بعد ان يشاهد عثمان الحلم بالدولة العثمانية فى المنام وهنا يتأكد الشيخ من ان لعثمان شأن عظيم ويوافق على زواج أبنته من عثمان بن أرطغرل وهو الامر الذى سوف نشاهدة خلال الحلقات القادمة من مسلسل المؤسس عثمان فالسيدة بالا خاتون تاريخيا هى الزوجة الثانية لمؤسس سلالة بنى عثمان.

وتعتبر الرؤيا التى سوف يرويها عثمان الى الشيخ هى نفسها التى قد ظهرت فى الاعلان الترويجى الاول لمسلسل المؤسس عثمان قبل عرض أولى حلقات المسلسل ونعتقد ان هذا الرؤي سوف تظهر فى الحلقة العاشرة من المسلسل .

المؤسس عثمان 8
المؤسس عثمان 8

أحداث الحلقة الثامنة من المؤسس عثمان ومصير سلفادور ويانيس

ويعتقد انه حتى ان يحكى عثمان الرؤي الى الشيخ سيكون فى حالة من الغضب والحزن بسبب رفض الشيخ له وهو ما سوف ينتهى بمشاهدة عثمان للرؤى المباركة التى ستكون سبب فى زواجه من بالا خاتون وفى تلك الاثناء ومع بداية عرض الاعلان الاول للحلقة الثامنة من المسلسل يظهر لنا الشيخ أديب على مع رفاقه وهو عائدون الى السوق من جديد وعثمان كان فى أنتظارهم من أجل مشاهدة السيدة بالا خاتون

ولكن على خلاف المتوقع لن يقترب عثمان منهم ولن يتحدث مع السيدة بالا خاتون فهو لن يذهب الى الشيخ الا بعد ان يشاهد الروئ ويحكيها له ويفسرها له الشيخ

ديندار والحرب مع القلعة البيزنطية

وعلى الجهة الاخرى بعد معرفة ديندار أن صوفيا لها دخل فى خطف عثمان فسيشن هجوما على القلعة من أجل الانتقام لابن اخيه عثمان حيث يقول بأمسى فى الاعلان ان ديندار قد كلف أبنه باتور بمهاجمة قافلة تجارية ذاهبة الى القلعة وبها شخص ما حيث سيقتل هذا الشخص ويرسلون جثته الى القلعة وهناك أعتقاد كبير ان يكون هذا الشخص الميت هو يانيس او سلفادور او كالانوز او حتى شخص جديد له اهمية كبرى لد صوفيا.

تحالف صوفيا وعليشار ضد عثمان

ويظهر لنا فى الاعلان تواجد عليشار فى القلعة عندما تأتى الجثة حيث يظهر الجنود السلاجقة فماذا سيفعل عليشار ويعتقد انه سوف يعلم ان باتور كان وراء هذا الهجوم لهذا سوف يتوجه فى الحال الى قبيلة الكائ من أجل معرفة سبب الهجوم ومعاقبة باتور ويظهر لنا ان قد تعدى بالضرب على باتور

المؤسس عثمان 8
المؤسس عثمان 8

حيث ان عليشار لا يعلم بخيانة صوفيا للاتفاق وما حدث مع عثمان لهذا سوف يظن ان ديندار قد خلف الاتفاق بينهم وربما تظهر بين عليشار وديندار عدواة بسبب هذا الامر وفى تلك الاثناء سيكون هناك دور ليانيس وابنته حيث سوف يرسل أبنته من أجل اغراء عليشار وجعله فى صف يانيس من أجل التغلب علي عثمان .

عليشار ومؤامرة القضاء على الشيخ أديب على

ويتوقع البعض ان تحاول صوفيا جعل عليشار يحاول أغتيال اديب على حيث تظهر بعض المقاطع فى الاعلان الجنود من السلاجقة ولكنهم ملثمين يذهبون ويهاجمون مكان الشيخ من أجل القضاء عليه وليس هناك معرفة واضحه كيف سيتم أنقاذ الشيخ ولكنه على كل حال لن يموت فى هذا الحلقة فالدور التاريخي له كبير جدا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.