أحداث الحلقة الاولى من مسلسل المؤسس عثمان توقعات للأحداث وتحليل للغموض فى الاعلان الاخير

نشرت قناة ATV بالأمس إعلان جديد يخص مسلسل المؤسس عثمان حيث أكدت فيه القناة إن موعد عرض المسلسل سيكون يوم الاربعاء القادم وهناك احتمالية ان يكون هناك إعلان آخر ولكننا سنعمل على تحليل أحداث الاعلان وتوقعات الحلقة الاولى من مسلسل قيامة عثمان .

ديندار سيد قبيلة الكايي

حيث ان هناك شئ يجب ان نتوقف عنه هو ان ديندار هو سيد القبيلة بجواره زوجته وابنته التى من المعلوم أنها ستكون عاشقة لعثمان ويخاطب ديندار رجال القبيلة ثم يتوجهون الى أحدى القلاع من أجل عقد اتفاقية صلح مع حاكمها .

بأمسى الب ليس رئيس المحاربين فى عهد ديندار 

وهناك ظهور جديد لشخص طال انتظاره حيث سيكون بالمسلسل من محاربى عثمان هو رئيس المحاربين فى عهد أرطغرل بأمسى الب ولكن سيكون مع المتوجهين الى القلعة من أجل عقد الصلع وهو الأمر المثبت فى التاريخ ان بأمسى سيكون خير معين عثمان في فتوحاته ولكنه فى الاعلان ليس رئيس المحاربين ولكن هناك مساعد ديندار سيد القبيلة

الصلح بين الصليبيين والقبيلة 

وفي داخل القلعة يظهر ان هناك هجوم على الوافدين من قبيلة الكايي وحتى ان هناك صليبية ظهرت في الإعلان تدافع عن القبيلة وهو الأمر الذي يقودنا إلى أن الهجوم ليس من طرف محاربي الكايي  او حتى البيزنطيين ويظهر فى تلك اللحظة مساعد السيد ديندار والذى من المتوقع أن يكون سيد للمحاربين.

شخصية جديدة ومهمة في المؤسس عثمان 

وهناك شخصية جديدة تدعى على شار والذى يعتقد انه قد وصله خبر عقد الصلح وبحكم كونه لم يعرف بالأمر بشكل مسبق ولكونه شخصية مهمة بالمسلسل ربما يكون له دور فى هذا الهجوم من داخل القلعة وهو الأمر الذى يؤكد مساعد السيد ديندار حيث يقول أن هناك أحد لم يعجبه الأمر ويعتقد أن عثمان هو الآخر لم يعجبه ما فعله عمه ديندار نظرا لما حدث فى الهجوم حيث ان ديندار فضل الصلح على أن يكمل الطريق الذي بدأه ولده أرطغرل حيث سيظهر عثمان بجانب بأمسى وثلاث محاربين أمام قبر أرطغرل حيث يتوعدوا بأن يكملوا حربهم وما بدأه السيد أرطغرل مهما كلف الأمر .

مسلسل المؤسس عثمان والصراع مع ديندار 

ويظهر عثمان مع بعض قطاع الطرق ولكنه لاحقا سيكون هناك خلاف بينه وبين ديندار حول ضرورة مواجهة العدو وبهذا سيطلب السيادة من عمه وتحدث بينهم خلافات ومناوشات تنتهى بموت ديندار وتولى عثمان سيادة القبيلة .

وعن ملامح بأمسى ما بين الاعلان الاول والثانى هناك أحتمال أن يكون هناك قفزات زمنية في المسلسل في الملامح ليس مشابهة لملامح فى بداية الاعلان فمن المرجح أن تكون هناك قفزة زمنية وسط الحلقة الاولى من المؤسس عثمان وهذا شئ محتمل لأن المحاربين الذي مع عثمان فى الاعلان الجديد لم يظهروا معه فى البداية وملابس عثمان نفسها قد تغيرت ولكن يظل هذا الأمر مجرد احتمال ونلاحظ فلا الاعلان ظهور ظهور بلا خاتون زوجة عثمان الثانية وهى منتقبة فهي ابنة شيخه ولكن لم يظهر فى هذا الإعلان عدة شخصيات من بينها عبد الرحمن وأخوه عثمان سافجى غوندوز وشخصيات أخرى كنا ننتظرها ولكن ربما ستظهر فى الحلقات القادمة .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.