أثيوبيا تعلن عن بدء توليد الكهرباء بعد 12 شهرًا وتخالف القوانين الدولية

أعلنت أثيوبيا عن بدء توليد الكهرباء بعد 12 شهرًا، وهي الخطوة التي تعد انتهاكًا صارخًا للشرعية الدولية، وهو ما نقلته وكالة أنباء رويترز عن الرئيسة الأثيوبية سهلورق زودي، والتي أكدت عن بدء السد الكهرومائي الذي شيدته أثيوبيا في تولد الكهرباء خلال 12 شهرًا، وفيما يلي التفاصيل.

أثيوبيا تعلن عن بدء توليد الكهرباء بعد 12 شهرًا وتخالف القوانين الدولية 1

أثيوبيا تعلن عن بدء توليد الكهرباء بعد 12 شهرًا

أعلنت الرئيس الأثيوبية سلهورق زودي في كلمتها أمام البرلمان أنه من المقرر أن يقوم سد النهضة بتوليد الكهرباء باستخدام توربينين، وهي التصريحات التي تأتي بالتزامن مع تصريحات قائد القوات الجوية الأثيوبية والذي أعلن في وقت سابق تصريحات نشرها موقع ميريجا الأثيوبي بأن سلاح الجو الأثيوبي يؤمن سد النهضة، ولا يمكن حتى لطائر أن يمر دون إذن من السلطات الأثيوبية.

وهو ما رد عليه خبراء مصريون بأنه لا توجد نية لدى مصر بالتعامل العسكري مع الأزمة، بل الحل السياسي والاستمرار على مائدة المفاوضات هو ما يمكنه إيجاد حلول مرضية للدول الثلاثة، بينما يرجع خبراء استبعاد اللجوء إلى التحكيم، نظرًا لعدم جدوى ذلك الحل في قضايا المياه تحديدًا.

وتجدر الإشارة إلى مساندة المجتمع الدولي لمصر في أحقية قضيتها، إذ أن نهر النيل نهر إقليمي وليس نهر محلي، وهو ما يجعله خاضع للقوانين الدولية المتعارف عليها، ومصر لديها حقوق أصيلة في نهر النيل، وأديس أبابا تنتهك الشرعية الدولية، إلا أن مصر لا زال أمامها العديد من الأوراق التي لم تلقها على الطاولة بعد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.