أبرز ملامح مشروع قانون الأحوال الشخصية الجديد بمصر: مفاجأة في الزواج والطلاق

تلخّصت ملامح مشروع قانون الأحوال الشخصية الجديد الذي وافق عليه مجلس الوزراء من حيث المبدأ في تنظيم الجوانب الأسرية والحياتية للمواطنين، إذ شملت التعديلات عقود الزواج، وقواعد الأهلية والولاية، وأحكام الخطبة، وقواعد انتهاء الزواج، سواء بالطلاق أو الفسخ أو التفريق بين الرجل والمرأة، إضافة إلى أحكام النسب، والحضانة، والنفقة، والولاية على المال، والحجر، والوصاية، ثم العقوبات التي تتخذ ضد المخالفين.

ملامح مشروع قانون الأحوال الشخصية الجديد في مصر

ومن المقرر أن يناقش مجلس النواب مشروع قانون الأحوال الشخصية الجديد بعد موافقة مجلس الوزراء عليه في 20 يناير الماضي، فيما جاءت أهم ملامحه على النحو الآتي:

  1. المادة رقم 6 في القانون أعطت لوكيل العروسة أو الولي الحق في المطالبة قضاءً بفسخ عقد الزواج.
  2. لكن يشرط في حالة المطالبة بفسخ عقد الزواج أن يكون ذلك قبل الدخول، وخلال مدة لا تزيد على 12 شهرًا من تاريخ علم الوكيل بالزواج أو تاريخ العقد أيهما أقرب.
  3. فيما يصح ذلك في حالة زوّجت المرأة نفسها من غير كفءٍ أو من دون “مهر المثل”، لكن إذا كان هناك حمل أو إنجاب فلا يجوز.
  4. ويحق للزوج الكفء في أي حالة كانت عليها الدعوى إكمال مهر المثل لزوجته ويترتب على ذلك انتهاء الدعوى.
  5. ثمّ حدّدت المادة رقم 7 من القانون شروط الإيجاب والقبول في الزواج، إذ يكون مشافهة بالألفاظ التي يفهمها يفهما الطرفان أو الكتابة في حالة العجز عن النطق، أو الإشارة في حالة تعذرت الكتابة.

أبرز ملامح مشروع قانون الأحوال الشخصية الجديد بمصر: مفاجأة في الزواج والطلاق 1

شروط الإيجاب والقبول في الزواج

أما بالنسبة لشروط الإيجاب والقبول في الزواج وفقًا للقانون الجديد الخاص بالأحوال الشخصية، فإنها تأتي على النحو التالي:

  1. لا بد من أن يكون الرجل والمرأة في مجلس واحد غير مضافين إلى المستقبل ولا معلقين على شرط.
  2. ولا بد من أن يتحقق القبول بين الغائبين.
  3. سماع كل من العاقدين الحاضرين كلام الآخر وفهمه له.
  4. كما يجب أن يحصل القبول وفق الإيجاب صراحة.

شهود الزواج في قانون الأحوال الجديد

واشترطت المادة رقم 8 من قانون الأحوال الجديد في مصر، في بند الإشهاد على زواج المسلم الآتي:

  • حضور شاهدين مسلمين بالغين، عاقلين.
  • لا يقل سن أي من الشاهدين عن 18 عاما.
  • ثم اشترطت المادة رقم 9، ألا تكون المرأة مُحرمة على الرجل تحريما مؤبدا أو مؤقتا.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.