أبرز تصريحات الصيادين العائدين من اليمن: السيسي لا ينسى أهله وهذه كواليس الاحتجاز

فرحة عارمة بدت على وجوه 32 صيادا مصريا بعد عودتهم مساء الثلاثاء الموافق 4 فبراير| شباط 2020، إلى أرض الوطن، عبر طائرة خاصة هبطت بهم في مطار القاهرة الدولي، وذلك بعد احتجازهم في دولة اليمن الشقيقة منذ يوم 14 ديسمبر| كانون الأول الماضي لعام 2019، حيث وقعوا في أيدي مجموعة مسلحة من جماعة الحوثيين، وفور هبوط طائرة الصيادين المصريين ظهروا فرحين للغاية، وحاملين لأعلام وطنهم مصر، وهم يرددون بأصوات عالية وبكل سعادة هتاف: “تحيا مصر”.

صياد عائد من اليمن يحكي كواليس احتجازهم شهرين بعدما وقعوا في أيدي الحوثيين

أبرز تصريحات الصيادين العائدين من اليمن: السيسي لا ينسى أهله وهذه كواليس الاحتجاز 1

وقال أحد الصيادين المصريين العائدين من اليمن، ويُدعى علاء خليل، في تصريحات صحفية له، إن الحياة عادة له مرة أخرى بعد أن علم من قِبل محتجزيته أنه سيتم الإفراج عنه والمصريين الآخرين وعودتهم إلى أرض وطنهم الغالي مصر، وبالنسبة لكواليس احتجازهم في اليمن، قال أحد الصيادين، إنهم حينما وقعوا في أيدي المسلحين الحوثيين، كانوا قد دخلوا بالفعل في المياه تجاه اليمن، وكانوا يمارسون مهنتهم الصيد عبر مركبين أحدهما تعطلت، وحينها وجدوا المسلحين حولهم من كل اتجاه وأخذوا منهم الأسماك التي اصطادوها، مشيرا إلى أنهم خضعوا للتحقيق على يد القوات اليمنية، ثم تم ترحيلهم إلى مكان آخر ظلوا فيه قرابة الشهرين، ولم يكن سجنا، ولكنه كان مبنى كبير يحتوي أرض خالية، مشدّدا على أنهم لم يتلقوا معاملة سيئة من أحد، بل على العكس لقوا احتراما كبيرا، وقُدمت لهم كل الاحتياجات اللازمة من طعام وشراب، مختتما: “كنا واثقين أن الحكومة المصرية مش هتسيب ولادها، وأول ما عرفنا أن الرئيس السيسي تدخل عرفنا إننا هنرجع وحمدنا ربنا وصلينا ركعتين شكر لله”.

صياد عائد من اليمن: السيسي لا ينسى أهله

أبرز تصريحات الصيادين العائدين من اليمن: السيسي لا ينسى أهله وهذه كواليس الاحتجاز 2

فيما حرص الصياد العائد من اليمن تامر حجازي، على توجيه الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي؛ لتدخله حتى عودته والصيادين الآخرين إلى وطنهم مصر، مشدّدا بقوله: “كنا متأكدين إن الرئيس لن ينسى أهله، وإننا مش هنفضل في أزمة طول ما ورانا الدولة المصرية، وإحساسنا مايتوصفش إننا رجعنا بلدنا تاني”.

قد يعجبك ايضا

تعليق 1
  1. بدر يقول

    هو كل مرة يعذبونا عندكم البحر المصرى كبير ليه تروحو هناك ارحمونا ايها الصيادون

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.