أبرزها تطبيق الامتحانات الإلكترونية على كليات معينة .. الأعلى للجامعات يتخذ مجموعة من القرارات الهامة

ما زالت تداعيات فيروس كورونا المستجد تطفو على السطع، وتوثر على الكثير من مناحي الحياة في مصر والعالم أجمع، فقد اتخذت الحكومة المصرية مجموعة من القرارات التي من شأنها الحد من انتشار الوباء بين المواطنين، فتم تعليق الدراسة بالمدارس والجامعات إلى إشعار آخر، وينتظر  طلاب الجامعات مصير امتحانات نهاية العام والتي تم اتخاذ مجموعة من القرارات بشأنها اليوم .

اجتماع المجلس الأعلى للجامعات

عقد المجلس الأعلى للجامعات اليوم السبت الموافق 18 إبريل 2020م، جلسته رقم (699) لمناقشة مجموعة من الموضوعات الهامة بشأن الخطط المستقبلية لنظام الدراسة والامتحانات للعام الدراسي 2020/2019م، وذلك في إطار الأزمة التي تشهدها البلاد والعالم لانتشار فيروس كورونا المستجد، ومنع التجمعات الطلابية للحد من انتشار الوباء الخطير .

تطبيق الامتحانات الإلكترونية على بعض الكليات

قال الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، خلال فيديو نشرته الصفحة الرسمية للوزارة، إن المجلس الأعلى للجامعات قام بوضع شروط محددة للامتحانات الإلكترونية، على أن يتم تطبيقها على بعض الكليات وليس جميعها، ولا سيما التي بها أعداد محدودة من الطلاب، موضحًا أنها لا تصلح للإعداد الكبيرة للطلاب .

أبرزها تطبيق الامتحانات الإلكترونية على كليات معينة .. الأعلى للجامعات يتخذ مجموعة من القرارات الهامة 1

مناقشة كافة البدائل المتاحة لاستمرار العملية التعليمية

وأضاف عبدالغفار، أن كلمة محدودة تعني توافر البنية التحتية التي تمكن الطلاب من أداء الاختبارات بشروط وصولها لكافة طلاب الفرقة، مشيرًا إلى أن المجلس ناقش جميع البدائل المتاحة لاستمرار العملية التعليمية، بالحد الأدنى من معايير إتمام المناهج، في ضوء ما اتخذته الدولة من تدابير للحد من انتشار الفيروس، فضلًا عن اختلاف طبيعة الدراسة وكذلك أسلوب إجراء الامتحانات في الكليات المختلفة .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.