أبرزها تراكم الديون على قناة السويس.. الحكومة تنفي 13 شائعة

أصدر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، اليوم الجمعة، تقرير توضيح الحقائق، بهدف توضيح ما أثير في عدد من المواقع الإلكترونية وصحفات التواصل الاجتماعي، إذ نفت الحكومة عددا من الشائعات التي تم تداولها خلال الأيام الماضية، أبرزها: “تراكم الديون على قناه السويس، زيادة رسوم عبور السفن والناقلات بالقناة، وبيع صندوق مصر السيادي لممتلكات الدولة، ,تطبيق ضريبة القيمة المضافة على الأدوية، ,فرض ضريبة جديدة على مزارع الماشية”.

وأكدت الحكومة، أنه لا صحة لإسناد إدارتها بشكل كامل لشركات القطاع الخاص، لافتة إلى أنه وفقا لقانون سوق رأس المال رقم 95 لسنة 1992، يعين رئيس الوزراء رئيس ونائب رئيس البورصة، وعضوين مستقلين بمجلس الإدارة، ويتكون باقي مجلس الإدارة من ممثلين عن الشركات المتوسطة والصغيرة، والشركات العاملة في مجال الأوراق المالية، إلى جانب ممثل عن القطاع المصرفي، وذلك تحت إشراف الهيئة العامة للرقابة المالية.

الأدوية lعفاة نهائيا من قانون القيمة المضافة

أوضحت أن الأدوية والمواد الفعالة الداخلة في تصنيعها مُعفاة نهائيا من قانون القيمة المضافة، ولا صحة لتطبيق ضريبة القيمة المضافة على الأدوية والمواد الفعالة الداخلة في تصنيعها سواء محلية أو مستوردة، لافتة إلى جميع الأمصال الطبية بكافة المستشفيات ومخزونها الاستراتيجي مطمئن ويكفي لمدة عام، ولا صحة على الإطلاق لنقص أي مصل من الأمصال الطبية بالمستشفيات الحكومية.

وأشار المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أنه لا توجد نية لدى الحكومة لفرض أي ضريبة جديدة على مزارع الماشية، لأن أي ضرائب جديدة لا تفرض بقرار حكومي، ولكن بنص قانوني بموافقة مجلس النواب، لافتة إلى أنه لا صحة لما تم تدوله عن تراجع الحكومة عن قرار ذبح البتلو رقم 72 لسنة 2017 ، والخاص بمنع ذبح العجول قبل بلوغها سن السنتين ما لم يصل وزنها لـ 400 كجم على الأقل.

كما نفت الحكومة ما نشر عن منع دخول المواد الغذائية والسلع التموينية إلى محافظة شمال سيناء، مؤكدة أن جميع السلع الغذائية متوافرة في المحافظة بشكل طبيعي، ويتم صرف المقررات التموينية لحاملي البطاقات التموينية من أبناء المحافظة كالمعتاد دون توقف

وأكدت الحكومة عدم حدوث أي اختلاط لمياه الصرف الصحى بمياه الشرب بأي محافظة من محافظات الجمهورية، لأن شبكتي مياه الشرب والصرف الصحي منفصلتان ولا يتم وضعها على مستوى واحد، لافتة إلى أن شبكات مياه الشرب شبه سطحية وتعمل تحت ضغط، أما الشبكات الخاصة بالصرف فهي عميقة للغاية.

نظام امتحانات الصف الأول الثانوي

وفى سياق متصل قالت وزارة التعليم إنه لا صحة عن عزم الوزارة تغيير مواصفات امتحان الصف الأول الثانوي، مؤكدة أن نظام امتحانات الصف الأول الثانوي العام كما هو دون أي تغيير من حيث عدد الأسئلة أو المدة الزمنية.

كما أكدت وزارة التعليم أنه لا صحة لإطلاقها أي تطبيق رسمي جديد على أجهزة الموبايل له علاقة بالتقديم للعمل بالوظائف المتاحة بالوزارة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.