آخر ما كتبه الكاتب السعودي محمد الوعيل قبل رحيله

لفظ الإعلامي السعودي محمد الوعيل أنفاسه الأخيرة اليوم الأحد 21 مارس عن عمر يناهز الـ74 عامًا، والذي يُعد أحد رموز الصحافة والإعلام بالمملكة، بعدما قضى عشرات السنين في المهنة التي عشقها، وتدرج في خدمتها حتى صار رئيسا لتحرير صحيفة اليوم لأكثر من 14 عامًا، لينتقل بعدها للعمل في مواقع قيادية بجريدة الجزيرة، بجانب ترأسه لصحيفة المسائية، وكان أحد أعمدة الصحافة السعودية والعربية، حيث عُرف بقلمه المميز وآرائه الواضحة ومواقفه الراسخة.

وفاة الكاتب محمد الوعيل

ورحل الكاتب محمد الوعيل وفي جعبته العديد من المؤلفات، كان آخرها كتاب شهود هذا العصر الذي نشره بداية هذا العام الهجري، كما تولى العديد من المناصب، وحصل على عضويات في مجالات إعلامية وأدبية وسياسية، ومن أشهر أعماله (رحيل بلا ميعاد، وغياب سرمدي دون سابق إنذار)، إلا أنه تعرض لوعكة صحية دخل المستشفى سريعًا إلا أنه لم يمكث فيها طويلاً، ليرحل اليوم عن عمر يناهز 74 عاما بعد مسيرة حافلة في الصحافة السعودية، وآخر ما كتبه:

يهمك أيضًا: تفاصيل وفاة اللواء إبراهيم المنيع غرقاً ببحر جدة

آخر ما كتبه الكاتب السعودي محمد الوعيل قبل رحيله
آخر ما كتبه الكاتب السعودي محمد الوعيل قبل رحيله

آخر ما كتبه الفقيد الراحل

،وخيمت حالة كبيرة من الحزن على الوسط الإعلامي ونعاه العديد من الصحفيين والإعلاميين، كما نعاه نجله، قائلاً: ‏”إنا لله وإنا إليه راجعون، ‏بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، أنعى والدي ومعلمي وقدوتي وصديقي وجنتي ⁧‫محمد الوعيل‬⁩ الذي انتقل إلى رحمة الله قبل قليل”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.