آخر تفاصيل واقعة قتيل فندق مكة وسرّ السيجارة التي أشعلت الخلاف

يتابع المجتمع السعودية واقعة قتيل فندق مكة حيث كشفت الجهات الأمنية مجموعة من التفاصيل الجديدة في جريمة القتل التي حدثت في أحد فنادق مكة المكرمة، حيث قام مواطن سعودي في الثلاثين من عمره بقتل مواطن آخر يبلغ من العمر سبعة وأربعين عامًا. حيث كان يسكن الجاني والمجني عليه في فندق كائن بحي العزيزية في مكة المكرمة، ومنذ بضعة أيام اكتشف المجني عليه أن الجاني كان يقف على ممر باب غرفته ويدخن سيجارة الأمر الذي جعله يتساءل لماذا يفعل ذلك، وفق صحيفة ( سبق).

سر السيجارة التي أشعلت الخلاف وتطورت قضية قتيل فندق مكة

وقالت صحيفة (سبق) السعودية أن المجني عليه ذهب إلى الجاني وطلب منه ألا يقوم بتدخين السيجارة في ممر باب غرفته في فندق في حي العزيزية، ويقول الجاني أن المجني عليه قال مجموعة من الألفاظ التي لا يقبلها وبعدها ابتعدا عن الموقع. لكن في صباح يوم الاثنين الماضي أول أمس حدثت جريمة القتل بعدما شاهد الجاني المجني عليه قادمًا ليدخل إلى غرفته وفجأة سدد له مجموعة من الطعنات المتفرقة في جميع أنحاء جسمه، ففقد حياته على الفور بسبب السكين وبعد ذلك تم نقله إلى غرفته وأغلق الباب عليه لمحاولة إخفاء الجريمة، وغادر مسرح الجريمة وملابسه بها الكثير من لطخات الدماء للمجني عليهوبعد ذلك ذهب إلى غرفته التي كان يسكن فيها، وأخرج ملابسه، وأداة الجريمة ووضعها في كيس مصنوع من البلاستيك وغادر على الفور الفندق ليتخلص من أداة الجريمة في القمامة.

موظف الاستقبال في فندق مكة يكتشف الجريمة

وتقول صحيفة سبق أنه بعدما مرت مجموعة من الساعات من وقوع الجريمة تواصل موظف استقبال الفندق بغرفة حتيى تأكد منه من تجديد الحجز. لكن فوجيء بأنه لا يوجد أي رد رغم الاتصال المتكرر، وبعدما مر نحو يوم فتحت إدارة الفندق باب غرفة المجني عليه ودخل موظفوا الفندق واكتشفوا القتيل مستلقيًا على الأرض وهناك آثار من الطعن ودماء على ملابسه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.