آبل تعلن عن شيء قادم جديد بتقنية معالجتها الجديدة “Apple Silicon” باستخدام عبارة “One More Thing”

طريقة إعلان لم تستخدمها “Apple” منذ وقت الاعلان عن مواصفات هاتف “iPhone X” في عام 2017، وكانت تستخدم هذه الكلمة بكثرة في وجود المدير التنفيذي السابق لشركة آبل “ستيف جوبز”.

وكانت هذه الكلمة بمعنى “شيء قادم جديد”، وكانت هذه الجملة جملة رئيسية في إعلانات المنتجات الهامة للشركة.

وقد أعلنت شركة آبل في مؤتمرها السابق أنها سوف تستغني عن معالجات شركة “Intel”,، وستبدأ في استخدام معالجات “Apple Silicon” والتي هي من تصنيع الشركة.

ووعدت “Apple” متابعيها بإصدار أول أجهزة الكمبيوتر التي توجد بها رقائق مستندة إلى معالج “Arm” في وقت لاحق من عام 2020.

وتقول آبل إنها تقوم بهذا التغيير لأسباب مماثلة مثل تحولها إلى شرائح Intel في عام 2005، حيث تقول Apple إنها تستطيع الحصول على أداء أفضل مع استهلاك أقل للطاقة من جهودها القائمة على معالجات Arm مقارنة بما يمكن أن تفعله مع معالجات Intel.

بينما من الشائع أن شركة آبل قد تبدأ بجهاز “MacBook” من نوع من معالجات Arm، ولكن طموحات آبل لن تتوقف عند الماك بوك فقط، بل ستعمل على وصول هذا النوع من المنتجات إلى جميع منتجاتها، سواء الأجهزة المحمولة أو أجهزة الكمبيوتر المكتبية.

إلى جانب أجهزة Mac الجديدة، من المحتمل أيضًا أن يشهد الحدث إطلاق macOS 11 Big Sur، والذي تم الإعلان عنه أيضًا في مؤتمر سابق لشركة آبل وكان في مرحلة تجريبية منذ شهور.

وهذا فيديو توضيحي لمعرفة إذا ما كانت ستنجح آبل في معالجتها الجديدة ام لا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.